المشروم

    شاطر
    avatar
    sandy38
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 194
    نقاط : 564
    تاريخ التسجيل : 19/06/2010
    العمر : 26

    المشروم

    مُساهمة من طرف sandy38 في الأحد يوليو 04, 2010 5:04 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اعرض اليوم عليكم مشروعى الخاص بى وهو زراعة عيش الغرب
    فارجو من الله ان يكون مشروع الجميع نظرا لرخص تكلفتة وسهولتة
    وسرعة دورة راس المال ومدى القيمة الغذائية بة وطلبة باستمرار
    فى الاسواق العالمية والمحلية..
    والغرض من هذا المشروع :-
    اولا : من الناحية الفردية
    السمو بدخل الفرد فى ظروف المعيشة الصعبة وتكوين الذات فى
    تكوين مشروع شخصى للفرد باقل التكاليف وفى متناول اى شخص
    وفى دورة سريعة بالنسبة لمعظم المشاريع الاستثمارية الناجحة

    ثانيا : من الناحية الجماعية
    السمو بالدخل القومى بتوفير العملة الصعبة بتصدير عيش الغراب
    وتوفير فرص عمل والتخلص من مخلفات البيئة التى تكون ضارة
    بسوء استخدامها توفير بروتين نباتى بديل للحمة ومفيد فى حالات
    مرضية كثيرة على راسها مرض السرطان والاورام الخبيثة
    توفير علف حيوانى من مخلفات الزراعة مفيد جدا للماشية

    والخص لكم طريقة الزراعة فى الخطوات الاتية :-
    مقدمة عن عيش الغراب
    ينتمى
    عيش الغراب إلى المملكة النباتية إلا أنه يتميز بعدم احتوائه على
    الكلوروفيل وبالتالى فهو لا يقوم بعملية التمثيل الضوئى ولا يكون غذاءه
    بنفسه ولكن يعتمد فى غذاءه على تحليل المخلفات العضوية الموجودة بالطبيعة
    ، مترمماً ، أو قد يهاجم بعض النباتات كالأشجار الحية ، متطفلاً ، ليستخلص
    منها غذاؤه ،، وقد تم حديثاً وضع الفطريات فى مملكة خاصة بها تسمى مملكة
    الفطريات ، ورغم أن عيش الغراب يتبع الكائنات الحية الدقيقة والتى لا يمكن
    رؤيتها بالعين المجردة فإن عيش الغراب يرى بأشكاله الجميلة بالعين المجردة
    ويرجع ذلك إلى التركيب الخاص المميز لعيش الغراب وهو عبارة عن خيوط دقيقة
    متفرعة تسمى الهيفات والتى تنمو على المادة العضوية وتفرز إنزيمات خاصة
    لتحللها وتقوم بامتصاصها بما يشبه وظيفة الجذور فى النباتات الراقية ثم
    تتجمع تلك الهيفات مع بعضها مكونة تركيباً معقداً كبير الحجم يشبه القبعة
    محمولة على ساق مركزياً أو جانبياً والتى تعتبر الجسم الثمرى لعيش الغراب .
    وصف عيش الغراب
    يتركب
    الجسم الثمرى لعيش الغراب من ساق تحمل فوقها قبعة ويتواجد على السطح
    السفلى للقبعة صفائح رقيقة تشبه الخياشيم والتى يتواجد بداخلها جراثيم
    صغيرة جداً تنتشر بالهواء مؤدية لانتشار الفطر فى الطبيعة كما يحدث مع
    النبات
    وتتباين ألوان الأجسام الثمرية لعيش الغراب فمنها ناصع البياض
    وكل درجات اللون الأبيض والأصفر والأحمر والبنى مما يعطيه ألوان جميلة
    جذابة ، كما يختلف قوام الأجسام الثمرية بشكل كبير فمنها الإسفنجى
    والغضروفى والخشبى والجلدى وذو الأسطح الناعمة والخشنة ، كما يتباين شكل
    الجسم الثمرى بشكل واسع فمنها ذات السيقان الطويلة والقبعات الصغيرة ،
    مشروم الفلاميو لينا ، ومنها ما لا تظهر سيقانه بوضوح مثل مشروم
    الاريكيولاريا ومنها ما تكون فيه الساق مركزية مثل الاجاريكس و الشيتاكى
    أو قد تكون الساق جانبية مثل المحارى و الجانودرما وقد يكون شكل الجسم
    الثمرى كروى أو مخروطى ، ويتميز عيش الغراب بقصر دورة الحياة ،وقد لوحظ أن
    الكثير من الحيوانات والطيور والحشرات تلتهم الأجسام الثمرية لعيش الغراب
    النامية فى الحقول والغابات ومنها الغربان التى تنجذب إلى اللون المميز
    لقبعات عيش الغراب والتى تشبه أرغفة العيش مما جعل الفلاحين والعامة
    يطلقون عليه فى مصر الاسم الخاص به ، عيش الغراب ، ويسمى باللغة
    الإنجليزية Mushrooms وهو اسم يشمل كل الأنواع

    أهم أصناف عيش الغراب
    ويتواجد
    فى الطبيعة آلاف الأنواع من عيش الغراب التى تتباين فيما بينها فى الحجم
    والشكل واللون والطعم والمذاق ومعظم هذه الأنواع مأكولة وذات مذاق محبب
    إلا أن هناك نسبة قليلة تعتبر سامة ومن الصعب تحديد نوع معين من هذه
    الأنواع المأكولة كأفضلها مذاقاً حيث يتوقف ذلك على رغبة وذوق المستهلك
    والعادات الغذائية التى تختلف من شعب لآخر حيث نجد أن شعوب أوروبا وأمريكا
    ومنطقة البحر الأبيض المتوسط تفضل النوع الاجاريكس ، الشامبنيون ، فى حين
    أن شعوب جنوب شرق آسيا تفضل معظم أنواع عيش الغراب المأكولة خصوصاً
    الشيتاكى والفلاميولينا و المحارى ،
    كما يفضل المصريون عيش الغراب الاجاريكس و المحارى وسيتم توضيح طريقة زراعة هذين النوعين بالتفصيل ،
    القيمة الغذائية لعيش الغراب
    يتميز
    عيش الغراب بارتفاع قيمته الغذائية لما يحتويه من نسب مرتفعة من البروتين
    والفيتامينات والأملاح المعدنية وللوقوف على قيمته الغذائية يجدر بنا
    معرفة التركيب الكيميائى ،
    1- المحتوى الرطوبى
    ترتفع
    نسبة الرطوبة فى عيش الغراب وتتراوح تلك النسبة فى معظم الأصناف من 83 -
    90 % والنسبة الباقية من المواد الصلبة التى تمثل البروتين والأملاح
    وخلافه ،
    2- البروتين
    يحتوى عيش
    الغراب على نسبة جيدة من البروتين تصل إلى17 - 40 % من الوزن الجاف ويتميز
    هذا البروتين بارتفاع قيمته الحيوية نظراً لاحتوائه على جميع الأحماض
    الأمينية الضرورية التى يحتاجها الجسم ولا يمكنه تكوينها بل يلزم أن يحصل
    عليها من مصدر خارجى إلى جانب توفر جميع الأحماض الأمينية الغير أساسية
    كذلك يتميز هذا البروتين بسهولة هضمه وإمتصاصه ،
    3- الدهــون
    يمتاز
    عيش الغراب بانخفاض نسبة الدهون به والتى تتراوح من 1 - 5، من الوزن الجاف
    كما أن هذه الدهون تحتوى على الأحماض الدهنية الغير مشبعة والمهمة للغاية
    فى بناء الجسم والمحافظة على صحته ،
    4- الفيتامينات
    يحتوى
    عيش الغراب على كميات جيدة من الفيتامينات مثل الريبوفلافين وحمض
    النيكوتنيك والبانتوثنيك وحمض الفوليك والبيوتين والكولين وفيتامين D ،
    وتعتبر هذه الفيتامينات مهمة للغاية فى بناء والمحافظة على صحة الجسم
    ويؤدى نقصها إلى ظهور العديد من الأمراض وعلى هذا يعتبر عيش الغراب أحد
    المصادر المهمة لهذه الفيتامينات .
    5- الأملاح المعدنية
    يعتبر
    عيش الغراب أحد المصادر الهامة للأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم
    والكالسيوم والفوسفور والحديد والنحاس وهى عناصر هامة فى إتمام العمليات
    الحيوية فى الجسم إلى جانب احتواء المشروم على كمية من السلنيوم
    والجرامانيوم وهى عناصر مهمة جداً فى الوقاية من بعض الأمراض الخطيرة .
    6- الكربوهيدرات
    يحتوى
    المشروم على كميات كبيرة من المركبات الكربوهيدراتية والنسبة الكبيرة أو
    الغالبة من الكربوهيدرات عبارة عن ألياف إلى جانب نسبة قليلة من السكريات
    البسيطة والنشويات ، وتلعب الألياف دوراً بالغ الأهمية فى المحافظة على
    سلامة وصحة الإنسان إلى جانب احتواء عيش الغراب على العديد من المركبات
    الكربوهيدراتية الفاعلة مثل السكريات العديدة .

    7 – دراسة الجدوى
    يحتاج
    الكيلو الواحد من التقاوى إلى حوالى 24 كيلو بيئة معقمة و5 أكياس بولى
    ايثلين مقاس 40 x60 وذلك لينتج حوالى من 5 : 7 كيلو ثمار والأسعار ستكون
    حسب إمكانية الزراعة وتكاليفها حسب بيئة الزراعة وكذلك مكان شراء التقاوى
    وبيع الثمار مع العلم بان عيش الغراب يصلح زراعته باى مخلف زراعى سيلولوزى
    مثل ( قش الارز – التبن – حطب السمسم – عيدان الذرة – نشارة الخشب )
    وغيرها مع مراعاة تقطيع جميع المخلفات لقطع تصلح للزراعة


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 1:47 am